“الصحة”: عالجنا 2.2 مليون مواطن من فيروس كورونا بفضل المبادرات العامة‎

قالت هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، إن وزارة الصحة عالجت 2.2 مليون مواطن من فيروس كورونا بفضل مبادرات الصحة العامة التي نظمتها الدولة خلال السنوات الماضية لعلاج مرضى فيروس سي وأصحاب الأمراض المزمنة، ما أسهم في التصدي لوباء كورونا.

وقالت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، إن الوزارة تمكنت من تقليص متوسط مدد قوائم الانتظار من 400 يوم إلى 11 يومًا، لافتة إلى حرص الوزارة على ضمان الحق في الحياة.

وأضافت «زايد» خلال كلمتها خلال الجلسة الأولى لمؤتمر حقوق الإنسان الذي ينظمه المركز المصري تحت عنوان «حقوق الإنسان.. بناء عالم ما بعد الجائحة»، الخميس، أن مبادرات الصحة العامة التي نظمتها الدولة خلال السنوات الماضية لعلاج مرضى فيروس سي وأصحاب الأمراض المزمنة ساعدت في التصدي لوباء كورونا.

وأضافت: «مبادرات الصحة العامة اللغز وراء أو هي حجم كبير من اللغز وراء التصدي لهذا الوباء»، مشيرة إلى مساهمة هذه المبادرات في تحسن صحة مرضى الكبد وأصحاب الأمراض المزمنة وهو ما ساعد في الحد من حجم وفيات كورونا.

وتستهدف الخدمات التي تقدمها مبادرة رئيس الجمهورية للقضاء على قوائم الانتظار، التي أطلقت في نوفمبر الماضي، ضمن مبادرات 100 مليون صحة إجراء العمليات الجراحية للمواطنين، الذين يحتاجون تدخلات جراحية عاجلة، بالإضافة إلى تقديم الخدمة العلاجية متكاملة بالمجان.

وقالت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان إن وزارة الصحة بصدد افتتاح مراكز صحة وتنمية الأسرة من شأنها توفير فرص عمل للسيدات، على ضوء مبادرة 100 مليون صحة.

وأضافت زايد أن مصر عملت على تطوير منظومة التأمين الصحي الشامل التي تندرج تحتها العديد من الهيئات والمراكز الصحية، مؤكدة نجاح مصر في الكشف على 7 ملايين مصري في أقل من سبعة أشهر.

ولفتت إلى أن وزارة الصحة سعت لإطلاق العديد من المبادرات الصحية، وتمكنت عبر مبادرة القضاء على قوائم الانتظار خلال شهرين فقط من تقليص متوسط مدة الانتظار من 400 يوم لـ11 يوما في متوسط 22 يوم عمل.

وقالت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان إن وزارة الصحة قلصت البرنامج الزمني لمنظومة التأمين الصحي الشامل من 15 عاما لـ5 أعوام من أجل إتاحة الخدمة لجميع المواطنين في وقت قياسي.

وأضافت «زايد» خلال كلمتها في مؤتمر «حقوق الإنسان.. بناء عالم ما بعد الجائحة»، الخميس، أن وزارة الصحة عدلت عدد المحافظات التي تشملها المرحلة الأولى من منظومة التأمين الصحي الشامل من 5 محافظات إلى 6 محافظات لتشمل محافظات صعيد مصر، كما ستشمل المرحلة الثانية محافظات من الدلتا والصعيد لضمان التوزيع الجغرافي العادل.

وأعلنت الدكتورة هالة وزايد وزيرة الصحة والسكان الخميس، فحص 8 ملايين و60 ألفا و967 طالبا بمختلف مدارس الجمهورية، ضمن مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي للكشف المبكر عن أمراض (الأنيميا والسمنة والتقزم) لدى طلاب المرحلة الابتدائية.

وأضافت «زايد» خلال كلمتها أن وزارة الصحة حققت هذه الأرقام في 4 أشهر منذ إطلاق المبادرة مطلع شهر نوفمبر الماضى وحتى اليوم، حيث تأتي تلك المبادرة في إطار حرص الدولة على الحفاظ على صحة وسلامة الطلاب.